كارثة إنسانية في كلوقي

0 Comments

كارثة إنسانية في كلوقي

لجان مقاومة كلوقي:

نظمت لجان المقاومة اعتصام بمباني محلية قدير (كلوقي) يوم الثلاثاء 3/9/2019 وذلك بعد المماطلة التي لمستها من السلطات بالمحلية في عمل مصانع التعدين التي تستخدم مادة السيانيد حيث ظل مواطنى المحلية منذ ثلاث سنوات يناضلون ضد هذه المادة القاتلة واستطاعو أن يعطلو عملها طيلة الفترة السابقة وبعد فترة الاحتقان بين قوى إعلان الحرية والتغيير والمجلس العسكري وفي إطار حشد الإدارات الأهلية استغل الوالي المكلف تمرير جند استئناف العمل في هذه المصانع وبالفعل شرعت تلك الشركات في العمل الدؤوب للاستخلاص. تحرك ثوار كلوقي بالخطوات السلمية ورفع المطالبات إلى السلطات المحلية ثم إلى الوالي المكلف تماطلت السلطات ولم تلتزم بالعهود وبعد مخاض تفاوضي مع السلطات استطاع الثوار زيارة المصنع واطلعو على عمليات التشييد وبعض عمليات الاستخلاص التي أجريت بالاضافة إلى وجود مشتقات من مادة السيانيد بالموقع وكثرة العمالة فيه مما يشير إلى جدية عمل الشركة ثم دعت قوى الحرية والتغيير بواسطة لجان المقاومة إلى لقاء مع الجماهير تم تمليك ما حدث لجماهير كلوقي وبعد مشاورات بين الثوار تقرر الدخول في اعتصام بمباني المحلية لحين الاستجابة إلى مطالب أبناء كلوقي.

5 سبتمبر 2019

‏‎#اليوم_العالمي_للمفقودين2019
#SD_DisappearedDay
#تحديات_الفتره_الانتقاليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *