شبكة الصحفيين السودانيين

0 Comments

شبكة الصحفيين السودانيين
بيان
تعرب شبكة الصحفيين السودانيين عن أسفها لقيام صحيفة الصيحة بفصل وتشريد 21 صحفيا وصحفية، ومن المؤسف أن يأتي هذا القرار والبلاد تستشرف مرحلة ثورية ترفع فيها شعارات العدالة والحرية.
لقد ظلت الشبكة ترفض بشكل مبدئي اللجوء إلى الفصل التعسفي، وتشدد على ضرورة توضيح إعلان ملكية الصحيفة وتمويلها بكل شفافية للرأي العام، وأن يجري في هذا السياق تحقيق يستجلي ذلك الأمر حتى لا تكون الصحيفة في وضعية المستثنى، وذلك عبر لجنة ذات طبيعة عدلية بتمثيل من المراجع العام والنائب العام ووزارة العدل ومسجل الشركات، لحفظ الحقوق وارجاعها للشعب في حالة اثبات ملكيتها قضائيا له.
إن شبكة الصحفيين السودانيين كانت قد خاطبت وزارة الإعلام عبر وقفة احتجاجية ومذكرة حملت بين طياتها ضرورة مراجعة ملكية الصحف وتفكيك التمكين، والتمسك بعدم السماح بالضبابية في ملكية الصحف لتعارض ذلك الأمر مع حرية الرأي والتعبير، ولكونه يضلل الرأي العام.
إن شبكة الصحفيين إذ تدين فصل صحفيين/ات؛ فهي في ذات الوقت تشير إلى غياب الجسم النقابي الذي يدافع عن الصحفي/ة مما يجعلهم عرضة للفصل التعسفي وضياع الحقوق والاستغلال المهني والعمل في ظروف غير مواتية.
وأمام هذا الواقع؛ فإن شبكة الصحفيين تدعو للتعجيل بخطوات التوافق على الآلية التمهيدية للنقابة الحرة والمستقلة لحفظ الحقوق وحماية الصحفيين/ات، ووقف الظلم.
إن شبكة الصحفيين تكرر وتعيد التزامها القوي بدعم وتأييد أية قائمة يتوافق عليها الوسط الصحفي في ذلك الخصوص.
شبكة الصحفيين السودانيين
صحافة حرة أو لا صحافة
الصحافة الحرة باقية والطغاة زائلون

#تسليم_المطلوبين_للجنائيه
#استكمال_هياكل_السلطه

الخميس 13 فبراير 2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *