تصريح صحفي

0 Comments

قوى إعلان الحرية والتغيير

تصريح صحفي

 

تواردت الأنباء عن اعتداء وتخريب تم في اجتماع للمؤتمر الشعبي كان منعقداً نهار اليوم السبت ٢٧ أبريل ٢٠١٩ بصالة قرطبة، بالعاصمة الخرطوم. إننا في قوى إعلان الحرية والتغيير ندين هذا الاعتداء والتخريب، وندين أي اعتداء مهما كانت أسبابه، ونؤمن بالحق في التجمع والتعبير للجميع ، فالوطن الذي يعمل ثوارنا البواسل للنهوض به لا مكان فيه للإقصاء أو لأخذ الحقوق بالعنف.

 

إن رموز المؤتمر الشعبي يتحملون وزراً كبيراً في ما حدث للبلاد في الثلاثين عاماً الماضية، ولكن أي شكل من أشكال الاعتداء البدني أو اللفظي أو التخريب لن يؤسس لوطن يسع الجميع على قاعدة حكم القانون. إننا ندعو كل صاحب مظلمة ضد النظام القديم وحلفاءه لأن يتخذ من الملاحقة القانونية والمحاسبة العادلة وسيلة للإنتصاف. فسيادة القانون هي المشروع البديل والنبيل لمشروع الإنقاذ البائد، كبديل تعزم على تحقيقه ثورة ديسمبر المجيدة، التي لبست السلمية وشاحاً ورفعت شعار حرية .. سلام .. عدالة وهو الشعار الذي يمثل مبادئ هذه الثورة التي لن نحيد عنها. إننا نرفض كافة أشكال الانجرار للعنف والعنف المضاد، فثورتنا مدنية سلمية وهي قادرة على استرداد المنهوب من الحقوق بقوة القانون والمحاسبة العادلة وليس بالأيدي، فسواعدنا سندَّخرها للبناء ولتعمير ما خربته الإنقاذ ومن حالفها.

 

#لم_تسقط_بعد
#اعتصام_القياده_العامه

 

قوى إعلان الحرية والتغيير
٢٧ أبريل ٢٠١٩

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *