تجمع الاختصاصيين النفسيين السودانيين

0 Comments

تجمع الاختصاصيين النفسيين السودانيين

ضوى من جبهة شهيدك
أمسياتك واطمئنى
نحنا منك ريح وهبت
نار وشبت
فى وجوه الخانو اسمك

تُمر علينا في هذه الأيام الذكرى الأولى لمجزرة فض إعتصام القيادة العامة وفض بقية الإعتصامات الباسلة في مختلف ولايات ومدن سوداننا الحبيب وتعد مجزرة فض الإعتصام واحدة من أبشع الجرائم عبر تاريخ السودان بل والعالم والجرائم ضد الإنسانية.

جماهير الشعب السوداني
إن الآلية والكيفية التي تم بها فض إعتصام القيادة العامة وبقية الإعتصامات في الولايات المختلفة وما تبع ذلك من إجراءات قطع خدمة الإنترنت نت واستباحت الميليشيات العسكرية لمدن وقرى السودان وما تبعها من أحداث عنف وترويع للمواطنين تدل علي التخطيط والإعداد لهذه الجريمة المنظمه في حق الثوار هو إنقلابا كامل الأركان علي الثورة

إنما حدث في ال 29 من رمضان الموافق 3 يونيو لم يكن الغرض منه فض الإعتصامات وحسب وإنما كان محاوله يائسة لكسر إرادة وجسارة هذا الشعب ومحاولة يائسه لإجهاض الثورة وكسر عزيمة ونفسية الثوار والثائرات من أبناء بلادنا
ولكن جاءت مواكب ال 30 من يونيو في العاصمة القومية والولايات إمتدادا لبطولات وتضحيات شعبنا الصامد ومؤكدة علي بسالة وجسارة شعبنا وعلي إرادة وعزيمة الثوار الذين واجهوا الرصاص وكل الترسانات العسكرية بصدور عارية مما أعادت توازنات القوى لصالح قوى الثورة و بثت روح الحماس من جديد في جسد الثورة الفتى ورغم كل المرارات وحمامات الدم مؤكدة علي أن علي عزيمة الثوار وتطلعاتهم لفجر الخلاص الأبلج.

لاتزال لجنة التحقيق في مجزرة القيادة العامة والتي يرأسها نبيل أديب تباشر مهامها ولم تصل بعد إلي موعد إعلان نتيجة اللجنة بعد أن تم تأجيلها لأكثر من مرة،، إن الذين قاموا بالتخطيط و ارتكاب المجزرة كشفوا عن أنفسهم عبر المنابر و القنوات الرسمية وأعلنوا فيها عن جرمهم
عليه فإننا نطالب بأن تسرع اللجنة في إنهاء عملها في أقرب وقت وتعلن عن الجناة الذين قاموا بهذه الجريمة البشعة.

كما نطالب بالتعويض عن الضرر النفسي لأن الألم النفسي سيظل أبشع من الجسدي الذي لحق بالثوار وقد كنا في تجمع الأخصائيين النفسيين نعمل جاهدين علي تطبيب هذه الجراحات الغائرة التي مازال يعاني منها شباب شهدو الموت بأعينهم؛ ألم ومعاناة نفسية تتكرر على كل من مر بالقيادة حتى الان… وأثر الفجع في نفوس أسر الشهداء والمفقودين وكل الثوار الذين تعرضوا لأبشع انواع العنف الوحشي والتنكيل بكل تلك البسالة وخلفت أثار على من ظل منهم على قيد الحياه مشبع بالإحساس المهين والغدر.

نؤكد علي أن قضية الشهداء لا تقبل المساومة علي الإطلاق ونؤكد علي أننا سنظل نعمل حتي يتم تحقيق العدالة الكاملة والقصاص العادل لشهدائنا الأبرار.

الرحمة والمجد والخلود للشهداء
الخزي والعار لكل من ساوم وهادن

ستظل وقفتنا بخط النار رائعة
وسنعلم التاريخ ما معنى الصمود وما البطولة
سنذيقهم جرحاً بجرح ..ودماً بدم
والظلم ليلته قصيرة

#ذكرى_مجزره_القياده
#نتائج_لجنه_التحقيق

تجمع الأخصائيين النفسيين
إعلام التجمع
٢٣مايو ٢٠٢٠

https://www.facebook.com/104238991113486/posts/152493119621406/?sfnsn=mo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *